العالممنوعات

في ذكرى هدمه.. كل ما تريد معرفته عن جدار برلين

تقيم الدول الفواصل الحدودية بينها وبين الدول المجاورة لها بهدف تحديد حدود الدولة ومنع عمليات التسلل والتهريب، ومنها أمثال عدة في كل الدول حول العالم، ولكن يُعد جدار أو سور برلين هو أول فاصل حدودي تم بناؤه للفصل بين السكان في دولة واحدة.

هذه الأيام، تحل الذكرى الـ29 لانهيار السور الذي كان بمثابة حد فاصل بين السكان الألمان.

هو جدار تم بناؤه ليكون فاصلاً بين ألمانيا الشرقية والغربية، وبعض المناطق المحيطة في ألمانيا الشرقية، وكان فاصلا بين كل من دول أوروبا الغربية الديمقراطية والدول الشيوعية في أوروبا الشرقية أثناء اندلاع الحرب الباردة،

بدأ بناء الجدار عقب الانتهاء من الحرب العالمية الثانية في 13 أغسطس 1961،بين عامى 1945 و1961 تمكن أكثر من 3 ملايين مواطن من ألمانيا الشرقية من الهرب إلى ألمانيا الغربية عبر نقاط التماس في برلين، وهو ما دفع حكومة ألمانيا الشرقية إلى تعزيز حدودها وتقييد السفر على مواطنيها لينتهي الأمر إلى بناء جدار برلين،امتد طوله على مسافة 186 كيلومترا، وكان في البداية مجرد سياج من الأسلاك الشائكة، وتم تحصينه فيما بعد بكتل خرسانية ترتفع لثلاثة أمتار، وعرض متر ونصف المتر، وفى بعض المناطق وصل ارتفاعه إلى 12 مترًا، وكان مُدعما بأبراج المراقبة وأجهزة الإنذار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق