العالم العربي

الجيش الوطني الليبي يطالب بمحاسبة من تسبب في إهدار عوائد النفط

طالب المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري بضرورة مراجعة حسابات مصرف ليبيا المركزي لمعرفة كيفية ووجهات إنفاق عوائد النفط خلال السنوات الماضية, ومحاسبة من تسبب في إهدار عوائد النفط وإنفاقها في غير محلها.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي – في كلمة متلفزة بثتها قناة (سكاي نيوز) الإخبارية, السبت – شروط إعادة فتح الموانئ والحقول النفطية.

وقال المسماري إنه “ينبغي وضع آلية شفافة, وبضمانات دولية, لضمان عدم ذهاب عوائد النفط لدعم الميليشيات الإرهابية والمرتزقة”.. داعيا في الوقت نفسه إلى فتح حساب خاص في إحدى الدول, تودع فيه عوائد النفط, مع آلية واضحة للتوزيع العادل لهذه العوائد على كل الشعب الليبي وكافة الأقاليم.

وأضاف “أنه دون تحقيق ذلك, وتنفيذ مطالب وأوامر الشعب الليبي, لن يكون بالإمكان إعادة فتح موانئ وحقول النفط, و”شركائنا الدوليين يتفهمون ذلك”, منوها بأن الجيش الوطني يثمن ثقة الشعبي الليبي في قيادة القوات المسلحة الليبية من خلال تفويضها للتفاوض مع المجتمع الدولي من أجل تحقيق مطالب الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق