العالمتوب

بكين: إلقاء أمريكا اللوم على الصين بشأن “كورونا” تغطية على سوء تعاملها مع الفيروس

حثت الصين الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الثلاثاء على التوقف عن إلقاء اللوم على الآخرين فيما يتعلق بفيروس “كورونا الجديد” (كوفيد-19)، معتبرة أن هدف ذلك هو “التغطية على سوء تعاملها” مع الفيروس في الداخل الأمريكي.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “جينغ شوانغ” اليوم تعليقا على انتقادات الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” للصين بسبب “كورونا” وحديثه عن “محاسبة الصين والمطالبة بتعويضات”.

وقال شوانغ إن الجدول الزمني لاستجابة الصين وتعاملها مع تفشي المرض واضح تماما، معتبرا أن بعض السياسيين الأمريكيين “يتجاهلون الحقائق ويروجون أكاذيب”.

وأضاف شوانغ “الهدف الوحيد من أكاذيبهم هو التنصل من مسؤوليتاتهم وسوء تعاملهم مع الفيروس.. وإن ما يقومون به لن يمحو إنجازات الشعب الصيني في مكافحة الفيروس، ولن تساعد واشنطن في مواجهة الفيروس”.

وتابع شوانغ “نحث السياسيين الأمريكيين على مراجعة مشاكلهم الخاصة والعمل على مكافحة تفشي المرض في الداخل في أقرب وقت ممكن، بدلا من التشهير بالآخرين والتنصل من المسؤولية”.

وحول اتهام المستشار التجاري للبيت الأبيض “بيتر نافارو” بأن الصين أرسلت إلى الولايات المتحدة مجموعات اختبار أجسام مضادة للفيروس منخفضة الجودة ومزيفة، نفى شوانغ صحة ذلك، قائلا: “نافارو كان يكذب دائما، وما يقوله الآن هو أيضا كذب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق