العالمتوب

شفاء أول حالة إصابة بفيروس “كورونا” في النمسا عن طريق الحقن ببلازما الدم لشخص متعافي

شهدت إحدى مستشفيات مدينة جراتس النمساوية اليوم الاثنين الإعلان عن أول حالة علاج لمريض فيروس كورونا المستجد باستخدام بلازما الدم منقولة من شخص تعافى من المرض.

وقال بيان للمستشفى الجامعي في جراتس “ال كي اتش ” اليوم الاثنين إنه نظرا لعدم وجود دواء فعال لمرض كورونا فالأجسام المضادة الموجودة في بلازما الدم للأشخاص الذين شُفوا يمكن أن تساعد المرضى المصابين فى مراحل خطيرة على هزيمة العدوى.

وأشار البيان إلى أنه تم استخدام بلازما الدم من مريض متعافٍ بفيروس كورونا فى علاج مريض يبلغ من العمر 36 عامًا يعاني من متلازمة نقص الأجسام المضادة ومن نقص الأكسجين والالتهاب الرئوي الحاد وتماثل إلى الشفاء بالفعل.

من جانبها، ذكرت وزارة الصحة النمساوية اليوم أن واحدا بالمائة فقط ممن تجرى لهم الاختبارات الصحية مؤخرا فى البلاد تجيء نتائجهم إيجابية لفيروس كورونا.

وذكرت مصادر فى وزارة الصحة أن عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى الدخول الى المستشفى فى انخفاض مستمر حيث يخضع حاليا 194 شخصا فقط لرعاية طبية مكثفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق