العالم العربي

اشتباكات في القصرين بين الشرطة التونسية ومحتجين بعد وفاة مصور أضرم النار في نفسه

توفي مصور صحفي تونسي بعدما أضرم النار في نفسه احتجاجا على الظروف الحياتية الصعبة في البلد، مما أثار احتجاجات وصدامات بين متظاهرين وأفراد الشرطة.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على عشرات الأشخاص الذين خرجوا إلى الشوارع ليلة الاثنين في مدينة القصرين التي تبعد 270 كيلومترا عن العاصمة تونس.

وأضرم المحتجون النار في إطارات السيارات وأغلقوا الشارع الرئيسي في المدينة.

وأصيب ستة من أفراد الشرطة بجروح، واعتقل تسعة من المحتجين، حسبما أفاد متحدث باسم وزارة الداخلية.

وعاد الهدوء إلى المدينة بحلول يوم الثلاثاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق