توبمصر

مكتبة الإسكندرية تحتضن اجتماع وزراء السياحة والثقافة العرب

قال الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس الهيئة الوطنية للسياحة والحفاظ على التراث بالمملكة العربية السعودية، إن السياحة أصحبت أحد الأدوات المهمة لتنمية اقتصاديات العالم، لافتا إلى أنها من أكبر القطاعات الاقتصادية على مستوى العالم.

وأشار الأمير سلطان إلى أن أثر السياحة والثقافة ليست فقط فى المردود الاقتصادى، ولكن أيضا لها أثر إنسانى بين الناس فى التبادل الثقافى كالمؤتمرات والمعارض والفعاليات الثقافية والتراثية.

جاء ذلك خلال اجتماع وزراء السياحة والثقافة العرب بمكتبة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، بحضور السفير احمد ابو الغيط ، الأمين العام لجامعة الدول العربية ووزراء السياحة.

وأضاف الأمير سلطان إلى أن التحولات الثقافية والسياحية انعكست أيضا على الحركة الثقافية وخرجت الثقافة من كونها متقوقعة داخل الكتب وتوجهت إلى الواقع الملموس والمرئى.

وتحدث رئيس الهيئة الوطنية للسياحة والحفاظ على التراث بالمملكة العربية السعودية، عن رؤية المملكة فى الحراك الثقافى والسياحى العالمى، مشيرًا إلى سعيهم إلى المنافسة فى هذا السوق من خلال مسارات بدأؤها منذ سنوات تتضمن استغلال المواقع التاريخية والتراثية والمزج بين السياحة والتراث.

وقال إن المحافظة على المواقع التراثية والحضارية جزء لا يتجزء من المحافظة على اقتصاد الدول وهو ما يتم تطبيقه فى غالبية الدول المتقدمة، مشيرًا إلى أن السعودية مؤمنة بأهمية التداخل بين السياحة والثقافة ولذلك تأسست الهيئة العامة للسياحة وممثل فيها الجانب الثقافى وقامت بتوقيع عدة اتفاقيات منذ 2005 وكانت فعلا الرابط بينا وبين الدول الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق