توبمنوعات

العوامل الوراثية المسببة للسمنة تساعد فى الوقاية من مرض السكر

كشفت دراسة طبية أجريت فى جامعة (أكست) ببريطانيا، ونشرت فى دورية (السكر) الطبية، ارتباط العوامل الجينية المتعلقة بالسمنة بالحماية من مرض السكر.

وتمكن العلماء البريطانيون من تحديد 14 متغيرا جينيا جديدا يملى على الجسم أين يخزن الدهون الزائدة، وتعمل بعض العوامل الوراثية التى تزيد من فرص البدانة على خفض مخاطر الأيض.

وقال البروفيسور أليكس بلاكمور الأستاذ فى جامعة (أكست) البريطانية، “هناك بعض العوامل الوراثية التى تزيد من فرص الإصابة بالسمنة، ولكنها تقلل من مخاطر الأيض، وهو تخزين الدهون فى الجسم مباشرة تحت الجلد أفضل من تخزينه حول الأعضاء خاصة داخل الكبد”.

ونظر الفريق البحثى من البنك الحيوى فى المملكة المتحدة لأكثر من 500 ألف شخص تراوحت أعمارهم ما بين 37 إلى 73 عاما، وتم استخدام أشعة الرنين المغناطيسى حول خصر هؤلاء الأشخاص لمعرفة أماكن تخزين الدهون الزائدة مع ما إذا كانوا أظهروا علامات لمرض السكر النمط الثانى، نوبة قلبية ومخاطر السكتة الدماغية .

ووجد الباحثون 14 اختلافا جينيا أو تغيرات فى جزىء الحمض النووى المرتبط بزيادة مؤشر كتلة الجسم (BMI)، كما أظهرت الدراسة أنه مع اكتساب الوزن فإن الأشخاص الذين يحملون هذه العوامل الوراثية يخزنونه بأمان تحت الجلد، وبالتالى يقل تخزين الدهون فى الأعضاء الرئيسية مثل الكبد والبنكرياس والكليتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق