العالم

ارتفاع ضحايا الفيضانات والانهيارات الطينية في ولاية آسام الهندية إلى 77 شخصا

أعلن مسئولون في الهند، الثلاثاء، مقتل 6 أشخاص جراء الفيضانات والانزلاقات الطينية بولاية آسام شمال شرقي البلاد؛ ما يرفع إجمالي حصيلة القتلى جراء فيضان نهر براهمابوتر بفعل الهطول الغزير للأمطار إلى 77 شخصًا.

وقال مسؤولين إن نهر براهمابوتر، أحد أكبر أنهار قارة آسيا، ما زال يتسبب في حدوث أضرار كبيرة بعد أن فاضت مياهه بفعل الهطول الغزير للأمطار لما يزيد عن أسبوعين؛ حيث تسبب في نزوح أكثر من 2 مليون شخص، وما زالت مناطق شاسعة مغمورة تحت المياه، فضلا عن تضرر 26 مقاطعة على نحو بالغ من أصل 33 بالولاية.

فيما قال رئيس هيئة إدارة الكوارث بالولاية إم.إس. مانيفانان إن عمليات الإنقاذ والإغاثة مستمرة، مضيفًا أن 40 فريقا من قوة الاستجابة للطوارئ بالولاية متواجدة في المناطق الأكثر تضرّرا وأن الجيش، أيضًا، في وضع الاستعداد.

وتابع مانيفانان قائلًا: “الوضع قاتم على الرغم من تراجع مياه براهمابوتر بعض الشيء اليوم في ظل انخفاض شدة مياه الأمطار قليلا.”

وفاضت ضفتا نهر براهمابوتر، الذي يجري خلال التبت والهند وبنجلاديش، في ولاية آسام الهندية أواخر الشهر الماضي، غامرة مساحات واسعة من الولاية بمياه الفيضان ومتسبّبة في حدوث انزلاقات طينية.. وفي بنجلاديش المجاورة تقطعت السبل بأكثر من مليون شخص أو غادروا منازلهم رفقة ماشيتهم وممتلكات أخرى للجوء إلى مناطق أعلى ارتفاعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق