مصر

مصر واليونان يصدران بيانا مشتركا بشأن السياح الوافدين إلى البلدين

أصدر الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، ونظيره اليوناني هاريس ثيوشاريس (Harris Theocharis)، اليوم الاثنين، بيانا مشتركا حول تبادل رعاية السياح الوافدين إلى البلدين، وذلك في إطار تعزيز أواصر التعاون في مجال السياحة وفي ظل علاقات الصداقة بين الجانبين.

ويعتبر ذلك أولى ثمار تواصل الوزارة مع دول الاتحاد الأوروبي، حيث أنه يعد أول اتفاق بين مصر وإحدى دول الاتحاد الأوروبي حول استئناف السياحة الخارجية، في ظل أهمية القطاع السياحي للبلدين وما يساهم به في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومصادر الدخل القومي.

وأوضح السفير ماجد مصلح، المشرف العام علي إدارة العلاقات الدولية والشئون الخارجية بوزارة السياحة والآثار، أن البيان تضمن التأكيد على الاهتمام المشترك لإعادة استئناف الحركة السياحية والسفر بين البلدين للعمل أو للترفيه، واستئناف الحركة السياحية بين البلدين في أسرع وقت ممكن.

بالإضافة إلى إلغاء قضاء فترة الحجر الصحي للمسافرين بين البلدين إلا في حالة إصابة أحد المسافرين، أو كان هناك تقرير طبي بإصابة أحد المسافرين، ءو حالة الشك القصوي في إصابة أحد المسافرين.

وأشار السفير ماجد مصلح، إلى أنه طبقا للبيان سيتم اعتماد نظام بروتوكول للمسافرين بين البلدين بحيث تقوم البلد المستضيفة بمعالجة أي سائح مصاب بالفيروس في بلدها وفقا للمعايير السلامة الصحية العالمية، وفي حالة رغبة المسافر المصاب العودة إلى بلده وعدم تلقي العلاج في البلد المضيفة، سيتم سفره على مسؤليته الشخصية مع احترام الإجراءات الاحترازية للتنقل التي تقرها وكالات سلامة الطيران بالاتحاد الأوروبي.
وأكد السفير، أن معظم ما جاء بالبيان المشترك كان مدرجا بالضوابط التي أصدرتها وزارة السياحة والآثار في شهر يونيو الماضي وفقا للمعايير العالمية والتي تم اعتمادها أيضا من قبل المجلس الدولي للسياحة والسفر (WTTC) و منظمة السياحة العالمية.

جدير بالذكر، أن الوزيرين كانا قد التقيا في أثينا في فبراير الماضي في أولى جولات الدكتور خالد العناني الخارجية بعد توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار، ثم توالت بعد ذلك اتصالاتهم، حيث تم مؤخرا عقد اجتماع بين الوزيرين عبر تطبيق زوم لبحث تداعيات أزمة انتشار فيروس كورونا، واتفقا علي التحرك سويا لتشجيع وزيادة حركة السياحة البينية بين البلدين وخاصة في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها العالم فى ظل أزمة فيروس كورونا التي تهدد صناعة السياحة حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق