العالم العربي

موسكو: المساعدة الخارجية لأطراف النزاع الليبي غيرت “ميزان القوى” على الأرض

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن “ميزان القوى” على الأرض في ليبيا تغير بسبب المساعدة الخارجية لأطراف النزاع.

وأضافت زاخاروفا في تصريحات أوردتها قناة “روسيا اليوم” الإخبارية اليوم الجمعة – “إنه ليس مجرد وضع صعب في ليبيا، الوضع آخذ في التدهور. إنه تدهور للوضع السياسي والعسكري في ليبيا، الهدنة التي تم الاتفاق عليها في شهر يناير معطلة بصورة كاملة.. لقد استؤنفت العمليات العسكرية”

 

وتابعت : “اليوم يختلف الوضع على الأرض اختلافا كبيرا.. وبفضل المساعدة الخارجية لأطراف النزاع، أدى ذلك إلى تغير في ميزان القوى على الأرض”.لافتة إلى أن إطالة أمد الأزمة في ليبيا “يهدد شعبها الذي عانى طويلا من عواقب وخيمة”.

ودعت زاخاروفا المجتمع الدولي إلى ضرورة أن “يبذل قصارى جهده لمساعدة الليبيين على التغلب على هذا الوضع، وحل هذه الأزمة وإنهاء الصراع”.

وقالت إن روسيا على اتصال مع جميع أطراف الصراع “وستصر على حله بالوسائل الدبلوماسية”، إضافة إلى ضرورة الامتثال للقرارات الدولية المعتمدة سابقا بشأن التسوية الليبية، مضيفة:”الجانب الروسي مستمر في اتصالاته مع جميع الأطراف الليبية المنخرطة في النزاع، وفي التأكيد على عدم وجود آفاق وإمكانية للحل العسكري، وأنه لا بديل للتسوية السياسية، وضرورة الامتثال الصارم للقرارات المتعلقة بالقضايا الليبية التي تم اتخاذها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق