اقتصادمصر

شعراوي يبحث مع مسئولي البنك الدولي برنامج تنمية الصعيد لمواجهة تداعيات ”كورونا”

عقد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية ، اجتماعاً مع الدكتور محمد ندا خبير أول التنمية الحضرية بالبنك الدولي والمسئول عن فريق الدعم الفني لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بقنا وسوهاج، وذلك بحضور الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ، والدكتور خالد عبدالحليم نائب مدير البرنامج، بمقر الوزارة

وجاء اللقاء في إطار حرص وزير التنمية المحلية على متابعة مستجدات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر الذي ينفذ بسوهاج وقنا والتشاور والتنسيق المستمر مع البنك الدولي بما يضمن استمرار النجاحات التي حققها البرنامج منذ تولي الوزارة مسئولية الإشراف عليه، كما استهدف اللقاء مناقشة الإجراءات التي تم اتخاذها لتعزيز قدرات محافظتي سوهاج وقنا في التعامل مع تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد من خلال توجيه تمويل عاجل من القرض لهذا الغرض.

وأكد شعراوي على ضرورة دراسة الأماكن الساخنة المعرضة لانتشار فيروس كورونا وتوجيه تركيز أكبر للجهود المبذولة في تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية ودعم المرافق الصحية بها، كما وجه شعراوي بضرورة ترجمة الأدلة الإرشادية والمذكرات الفنية وكافة وثائق الدعم الفني التي أعدها البنك الدولي والمتعلقة بإجراءات التعامل مع فيروس كورونا في مواقع العمل والإنشاءات والتواصل مع المواطنين.

 

وأضاف وزير التنمية المحلية أنه تم الاتفاق مع البنك الدولي علي تخصيص مبلغ ١٥٠ مليون جنيه من المكون المحلي للقرض والمكون الخاص بالبنك لتنفيذ خطة عاجلة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا بقنا وسوهاج وتمويل بعض التدخلات العاجلة و توفير التجهيزات والمستلزمات الطبية اللازمة لمستشفيات الصدر والحميات والعزل والعناية المركزة بالمحافظتين بالاضافة الي ادوات ومواد التطهير والتعقيم ، موضحا أنه سيتم شراء المعدات والاحتياجات اللازمة بشكل عاجل خلال الشهر الجاري ، مشيراً الي التنسيق الذي تم مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان في هذا الشأن بما يتناسب مع متطلبات واحتياجات مستشفيات الصدر والحميات والعزل بقنا وسوهاج وبروتوكول العلاج والشراء الموحد.

 

كما تطرق الاجتماع إلى مناقشة موقف الإجراءات التي يجري اتخاذها للمد الجغرافي للبرنامج ليشمل محافظتي المنيا وأسيوط وفقاً لتكليفات السيد رئيس الجمهورية وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء ، حيث أشار شعراوي إلى أن هناك تعاونا قائما مع كافة الوزارات المعنية ليتم التنسيق مع البنك الدولي في هذا الشأن.

ومن جانب آخر أكد شعراوي ضرورة أن يهتم البرنامج خلال الفترة القادمة بتصميم مشروعاته بحيث تسهم في التخفيف من التأثيرات السلبية لكورونا ، ووجه وزير التنمية المحلية بضرورة الاهتمام بالمشروعات كثيفة العمالة التي توفر أعدادا كبيرة من فرص العمل المؤقتة بسوهاج وقنا يستفيد منها أبناء المحافظتين ، مشيراً إلى ضرورة تعزيز مكون التنمية الاقتصادية والتنافسية في البرنامج ليسهم في دعم القطاع الخاص المحلي الذي تضرر نتيجة الظروف المصاحبة لانتشار فيروس كورونا .

 

وأضاف شعراوي إلى أنه جار التنسيق للبدء فوراً في طرح مشروعات ترفيق المناطق الصناعية بقنا وسوهاج والتي ستأتي في وقت يحتاج فيه القطاع الصناعي بالمحافظتين لدفعة مهمة للتغلب على تداعيات أزمة كورونا مشيداً بالجهود التي قامت بها السيدة / نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة والعاملين في هيئة التنمية الصناعية في هذا الشأن .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أنه قد تم التأكيد على كافة جهات التنفيذ بضرورة توفير سيارات متنقلة للتعقيم والتطهير وإتاحة مهمات الوقاية والمستلزمات الطبية بمواقع العمل لتكون جاهزة في أي طوارئ تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي وتكليفات رئيس الوزراء في هذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق