مصر

وزير الأوقاف ينفي ما تردد عن فتح المساجد خلال أيام

نفى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، ما تردد من أنباء عن عزم الوزارة فتح المساجد خلال الأيام المقبلة عقب أخذ الاحتياطات الطبية اللازمة.

وأكد وزير الأوقاف – أثناء اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية – أنه شاهد حمله عبر الفيسبوك، من قبل حسابات وهمية، تقول إنه سيتم فتح المساجد خلال أيام بعد اتخاذ الاحتياطات الطبية اللازمة، مشددًا على أن ذلك لا صحة له مطلقًا.

وقال الدكتور جمعة إن هناك شكاوى عدة وردت إليه، جراء قيام البعض بإذاعة القرآن الكريم، عبر مكبرات صوت تسببت في إزعاج البعض ولذلك قمنا بوضع ضوابط لذلك، الأمر الذي دفع أعداء مصر إلى استغلال الأمر من أجل تنفيذ أغراضهم.

وأضاف “جمعة” أن الجماعات الإرهابية والمتطرفة وأعداء الوطن، سوف يستغلون النية الصادقة والطيبة لدى المصريين لتحقيق أهدافها، وعلى الجميع التنبه لذلك، متابعا “قانون الجرائم الإلكترونية يجب أن يطبق بحزم على كل المخالفين”.

وتابع “نحن نتمنى وكل إنسان مسلم يتمنى أن تفتح المساجد ولكن ذلك مرهون بزوال العلة التي تشكل خطرا على المصلين، والتعليق مستمر لحين زوال العلة حتى نحافظ على صحة المصريين”.

وقال وزير الأوقاف إن الدولة المصرية توازن بين إقامة الشعائر وإقامة الأجواء الرمضانية وبين صحة المواطنين، ولا يستطيع أحد أن يزايد على موقف مصر من الإسلام والقرآن، مشدداً على وجود حملة ظالمة على مواقع التواصل الاجتماعي تجاه مصر ومؤسساتها من قبل الجماعات الإرهابية.

وأضاف جمعة أنه في ظل التضحيات التي تقدمها مؤسسات الدولة فنحن مستعدون لتحمل نصيبنا وضريبتنا في الدفاع عن حماية هذا الوطن.

 

وأكد وزير الأوقاف أنه لا يوجد أحد يقبل بغلق المساجد والكنائس، وتابع: “المسلمون قلوبهم تتقطع لغلق المساجد، وقلوب المسيحيين تتقطع لغلق الكنائس”، موضحا أن مصر مثل باقى دول العالم تتخذ كل الاحتياطات الاحترازية والطبية لمواجهة فيروس “كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق