توبمصر

مدبولي يتابع الموقف التنفيذي لإنشاء البنية التحتية لشبكات الاتصالات وخطط التحول الرقمي بالعاصمة الإدارية الجديدة

جدد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء التأكيد على أهمية الالتزام بالتوقيتات والبرامج الزمنية المحددة لتنفيذ المشروعات داخل العاصمة الإدارية.. مشددا، فى الوقت نفسه، على ضرورة تنفيذ كافة الاجراءات الوقائية والاحترازية فى مختلف مواقع العمل، بما يضمن توفير أوجه السلامة والصحة لكافة العاملين بتلك المواقع.

جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه، اليوم الأحد، الدكتور مصطفى مدبولي لمتابعة الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات الخاصة بقطاع الاتصالات، والتى يتم تنفيذها بالعاصمة الادارية الجديدة، وذلك بحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهانى محمود مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإدارى، والدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، واللواء أشرف فريد مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، وعدد من المسئولين المعنيين.

وخلال الاجتماع، عرض وزير الاتصالات تقريرا حول الموقف التنفيذي لخطط التحول الرقمي التى يتم تنفيذها ضمن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك من من خلال عدة محاور: أولها محور رقمنة وحفظ الوثائق الحكومية، مشيراً إلى أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة والهيئة العربية للتصنيع، وأنه يجرى استكمال تطوير نظام المتابعة المركزى، وتدريب الجهات على دورة العمل التنفيذية، كما يتم تجهيز الوثائق ورقمنتها، وتم حتى الآن رقمنة نحو 24.5 مليون وثيقة.

وفيما يتعلق بالمحور الثاني، وهو التنمية البشرية بوحدات التحول الرقمى، أوضح وزير الاتصالات أنه تم حصر الاحتياجات التدريبية، وعناصر وحدات التحول الرقمي، وتحديد العجز لتعويضه، وبلغ عدد المرشحين الذين تمت عمل المقابلة لهم 1330 شخصاً، كما تم تدريب 250 مرشحا على برامج القيادة، و64 مرشحاً على قيادة التحول الرقمي، وعمل دورة تدريبية عن بعد في هندسة الأعمال، لـ8 مرشحين من جهات المرحلة الأولى.

وعن المحور الثالث المرتبط بالتطبيقات المتخصصة، فأشار إلى أنه تم حصر وتقييم التطبيقات الحكومية بالجهات المنتقلة بإجمالى 675 تطبيقا، وتم تحديد مراكز البيانات الخاصة بجهات المرحلة الأولى، ويجرى دراسة كيفية تنفيذ خطوط الربط مع مركز البيانات الموحد بالعاصمة الإدارية بواسطة الشركة المصرية للاتصالات، كما تم نقل تطبيقات جهات المرحلة الأولى بالكامل بإجمالي 88 تطبيقاً.. وأخيراً، وفيما يتعلق بالمحور الرابع الخاص بالتطبيقات المشتركة وإدارة النظم، نوه وزير الاتصالات إلى أنه من المخطط التعاقد مع شركات متخصصة لتقديم الدعم التشغيلي فور الانتقال للعاصمة وحتى استقرار عمل الوحدة الخاصة بذلك.

وتطرق وزير الاتصالات، خلال الاجتماع، إلى الموقف التنفيذى لمشروع إنشاء البنية التحتية لشبكات الاتصالات داخل العاصمة الإدارية الجديدة، مشيراً إلى الموقف الخاص بمسارات البنية التحتية بكل من الحي الحكومي والحي السكني “R3″، وما تم من التنسيق مع كل من: (الهيئة الهندسية للقوات المسلحة – شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية – جهاز العاصمة الإدارية) في هذا الشأن لتنفيذ شبكات الاتصالات بعد الانتهاء من تنفيذ جميع المرافق ومناسيب الطرق لعدم إتلاف المسارات.

كما تناول الموقف الخاص بتغطية شبكات المحمول بالعاصمة الإدارية الجديدة، مبينا أن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات قام بالتنسيق مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية ومقدمى خدمة المحمول لتوفير التغطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق