العالم العربي

اليونيفيل: بدأنا تحقيقات في إطلاق إسرائيل قنابل مضيئة فوق الحدود اللبنانية

أعلنت قوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة، العاملة جنوبي لبنان (يونيفيل)، فتح تحقيق في واقعة إطلاق الجيش الإسرائيلي قنابل مضيئة، مساء أمس، فوق عدد من المناطق الحدودية اللبنانية، داعية إلى ضبط النفس والحرص على الاستقرار على طول الخط الأممي الفاصل بين البلدين.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام (وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية) عن المتحدث الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تننتي- في تصريح اليوم- أن رادارات اليونيفيل رصدت مساء أمس قنابل مضيئة أُطلقت فوق عدة أجزاء من الخط الأزرق (الفاصل بين لبنان وإسرائيل الذي وضعته الأمم المتحدة عام 2000) في المناطق المحيطة بـ(ميس الجبل ويارون وعيتا الشعب) جنوبي لبنان، وأن قوات اليونيفيل شاهدت القنابل المضيئة وأبلغت عنها.

وأشار إلى أن قوات اليونيفيل انتشرت في المنطقة، كما قام القائد العام للقوات الدولية الجنرال ستيفانو دل كول بإجراء اتصالاته مع كافة الأطراف، حيث تبلغ من الجيش الإسرائيلي أن إطلاق القنابل المضيئة جاء بعد العثور على عدة فتحات في السياج التقني الشائك الذي وضعته إسرائيل جنوبي الخط الأزرق في مناطق إطلاق القنابل.

وقال المتحدث باسم اليونيفيل إنه حث خلال اتصالاته مع القوى الأمنية اللبنانية والجيش الإسرائيلي كافة الأطراف على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس من أجل تخفيف التوتر وإعادة الاستقرار على طول الخط الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق