العالم

مقتل 4 وإصابة 10 من قوات الأمن الأفغانية فى اشتباكات مع طالبان

لقى 4 على الأقل من قوات الأمن الأفغانية حتفهم، فيما أصيب عشرة آخرون إثر اندلاع اشتباكات مع مسلحى حركة “طالبان” فى إقليم “سربل” الواقع شمالى البلاد، وصرح المتحدث باسم حاكم الإقليم “ذبيح الله أماني” إن الاشتباكات التى استمرت ساعتين وقعت فى إحدى القرى بضواحى مدينة “ساريبول” عندما هاجمت مجموعة من مسلحى طالبان نقطة تفتيش أمنية، مشيرا إلى أن تسعة من مسلحى الحركة لقوا حتفهم أيضا فيما أصيب 13 آخرون. كما ذكرت قناة (طلوع) الأفغانية اليوم

وأعلن نائب زعيم حركة طالبان الأفغانية، إن الحركة ستوقع قريبا اتفاقا مع الولايات المتحدة لخفض العنف لمدة سبعة أيام وأضاف أن قيادات الحركة “ملتزمة بالكامل” باحترام الاتفاق “التاريخي”.

وكتب سراج الدين حقانى فى مقال للرأى فى صحيفة نيويورك تايمز “وقوفنا اليوم على أعتاب اتفاق للسلام مع الولايات المتحدة ليس بالإنجاز الصغير”، فى أول تصريح علنى مهم من قيادى بارز فى الحركة بشأن الاتفاق لخفض العنف لمدة أسبوع.

وقد يؤدى الاتفاق المبدئي، الذى تم التوصل إليه خلال مفاوضات بين ممثلين عن الولايات المتحدة وعن طالبان فى قطر، إلى انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان.

وأضاف حقاني، الذى يتزعم أيضا شبكة حقانى التى لها صلات بباكستان، فى المقال “تحقيق الاتفاق بكل ما يتضمنه من إمكانات وضمان نجاحه واكتساب سلام دائم سوف يعتمد على احترام بالغ الدقة من الولايات المتحدة لكل التزاماتها”.

وأعلن حقانى أيضا عن المخاوف بشأن تحول أفغانستان مرة أخرى لملاذ للمتشددين الإسلاميين وقال إن تلك المخاوف “مبالغ فيها”، ورد القصر الرئاسى الأفغانى بحدة على مضمون المقال.

وصرح صديق صديقى المتحدث باسم القصر الرئاسى لرويترز “من المحزن أن (نيويورك تايمز) أتاحت تلك المساحة لشخص مدرج فى قائمة الإرهاب. هو وشبكته مسؤولان عن هجمات بالغة الوحشية على أفغان وأجانب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق