العالمتوب

روسيا تتسلم سلالة فيروس كورونا من الولايات المتحدة لصنع لقاح

تسلمت روسيا سلالة فيروس كورونا المستجد من الولايات المتحدة لإجراء الدراسات وصنع اللقاح حيث جاء فى بيان جمارك مدينة تومسك الروسية، “تسلمت شركة روسية سلالة فيروس كورونا من الولايات المتحدة، كجزء من إجراءات منع انتشار عدوى فيروس كورونا، لاجراء الدراسات وإنتاج لقاح”، ونقلت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية ، اليوم الثلاثاء، عن الجمارك أنه تم نقل سلالة الفيروس في قارورة حجمها 23×0.6 ملليمتر ووزنها 88 جراما، ونظرا إلى أن درجة الحرارة اللازمة لحفظ السلالة يجب أن تكون بين 2 و8 درجات مئوية تم وضعها في عبوة حافظة للحرارة مملوءة بالعناصر الباردة، وهكذا وصل وزن الشحنة إلى 4.5 كجم.

كما أعلنت نائبة رئيس الوزراء الروسى، تاتيانا جوليكوفا، الشهر الماضي، عن وجود سلالة الفيروس لدى روسيا، وقد تم تحضير 5 نماذج من اللقاح.

وفي سياق متصل، كشفت دراسة حديثة، أن لدى فيروس كورونا ثلاثة أنواع قاتلة تنتشر في جميع أنحاء العالم، وأن السلالة الأصلية هي الأكثر انتشارا في كل من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية وليست منتشرة في الصين.

وكان مختصون بمركز “جينوتيك” الروسى للطب الوراثى، تمكنوا من ابتكار نوع جديد من الاختبار السريع لفيروس كورونا المستجد، يستخدم الحد الأدنى من المكونات ويسمح بإعداد عينة الاختبار فى عشر دقائق، وذكرت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية أمس الاثنين، أن المركز قدم طلبا إلى الهيئة الروسية لحماية حقوق المستهلك لتسجيل الابتكار..مشيرا إلى أن جميع الاختبارات السابقة لاكتشاف فيروس كورونا المسجلة رسميا، هي خلط لكواشف كيميائية مختلفة، بينما الابتكار الجديد يستخدم نوعين من الكواشف فقط.

وأضاف المركز في بيانه أن الاختبار الجديد جرى فيه تسريع جميع العمليات الروبوتية واليدوية وتقليل مستوى الأخطاء المحتملة، موضحا أن عملية إعداد العينة للفحص تستغرق عشر دقائق، بينما تستغرق في الاختبارات الأخرى نصف ساعة أو أكثر، وأن الاختبار الجديد لا يقل دقة عن نظائره في العالم وروسيا ويعطي نتيجة تقترب من 100%، كما يسمح بتحديد آثار وجود الفيروس في اللعاب، مؤكدا أن الشركات المتعاونة معه على استعداد لإنتاج ما يصل إلى مليون اختبار شهريا.

وكانت هيئة حماية المستهلك الروسية، أعلنت أمس الاثنين، أن عدد الاختبارات للكشف عن فيروس كورونا التى تم إجراؤها فى البلاد، قد تجاوز 1.3 مليون، وأضافت الهيئة فى بيان لها، أنه لا يزال نحو 141 ألف شخص قيد المراقبة الطبية للاشتباه بإصابتهم بالفيروس، حسبما ذكرت ” روسيا اليوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق