العالمتوب

بسبب سوء إدارته لأزمة “كورونا”.. وزير الداخلية التركي يستقيل عبر “تويتر”

أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، اليوم الأحد، استقالته من منصبه عبر حسابه الرسمي في تويتر، وذلك عقب انتقادات حادة وجهت لإدارته بسبب سوء إدارة أزمة جائحة كورونا في ما يخص مسألة إغلاق المدن، حيث يتفشى الفيروس بشكل متسارع في أرجاء البلاد متسبباً في إصابة نحو 57 ألف حالة ووفاة ألف و 198 شخص.

وأوضح صويلو أن استقالته جاءت على خلفية قرار حظر التجول المفاجئ الذي أصدره يوم الجمعة الماضية، مبينا أنه سعى خلال فترة توليه منصب وزير الداخلية، على خدمة الشعب التركي.

يذكر أن صويلو قال في وقت سابق، أنه يتحمل مسؤولية الازدحام الذي حصل عقب إعلان قرار حظر التجول يوم الجمعة الفائت، وتقبله لكافة الانتقادات.

وجاءت استقالة صويلو بعد أقل من شهر على إقالة وزير النقل التركي جاهد طورهان، بمرسوم رئاسي، ولم توضح الأسباب، إلا أنه توجد خلافات حادة داخل حكومة رجب طيب أردوغان بسبب تردي الأحوال الاقتصادية والسياسية التي تشهدها البلاد في الآونة الأخيرة.

وسبق لسليمان صويلو أن تولى منصب وزير العمل والضمان الاجتماعي في نوفمبر 2015 و حتى انتخابه وزيرًا للداخلية عام 2016، وكان أيضاً رئيسًا للحزب الديمقراطي في الفترة ما بين 2008-2009.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق