العالمتوب

الكوريتان تناقشان القضايا الحدودية العالقة وجهود السلام بين البلدين

أعلنت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، اليوم الجمعة، عن اجتماع مسؤولين رفيعي المستوى من الكوريتين، في مكتب الاتصال المُشترك، في أول اجتماع بين مسؤولي البلدين، منذ خطاب زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون بمناسبة العام الجديد.
وذكرت الوزارة أن نائب وزير الوحدة الكورية الجنوبية تشون هاي سونج اجتمع مع نائب نظيره الكوري الشمالي كيم-كوان سونج لمدة 20 دقيقة، حسبما أوردت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية.
وأشارت إلى أن الجانبين ناقشا، خلال الاجتماع، القضايا الحدودية العالقة بين الكوريتين، كما اتفقا على العمل معا من أجل النهوض بالعلاقات الثنائية الكورية، إلى جانب إرساء السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.
كما أضافت الوزارة أن الاجتماع عُقد في مكتب الاتصال المُشترك في مدينة كيسونج الحدودية الشمالية، موضحة أنه الأول من نوعه منذ إلقاء كيم خطاب العام الجديد.
يذكر أن كيم أكد، في خطابه، التزامه الشديد بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية، وأعرب عن أمله في تعزيز العلاقات الحدودية بين الكوريتين، كما أعرب عن عزمه استكمال المشروعات المُشتركة بين الكوريتين، وخاصة المُجمع الصناعي المُغلق، الآن، في كيسونج.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق