مصر

خالد صلاح : كنت على يقين من براءة مستشفى 57357 من الاتهامات الباطلة

أكد الكاتب الصحفى خالد صلاح أنه كان واثقا من براءة مستشفى 57357 ، مما نسب اليها من اتهامات كيدية خلال الفترة الماضية منها المضاربة بأموال التبرعات فى البورصة أو إهدار هذه الأموال فى رواتب لأقارب كبار العاملين بالمستشفى،أو إجراء تجارب سريرية على المرضى، الأمر الذى فندته وزارة التضامن الاجتماعى فى تقرير شامل بعد تحقيقات مكثفة ومراجعة شاملة لكل مستندات المستشفى استغرق خمسة أشهر.

وكتب خالد صلاح على تويتر قائلا : ” كنت واثقاً من سقوط المرجفين الذين يلقون الاتهامات باطلاً على صرح بنته القلوب الشريفة قبل أن تبنيه التبرعات الصغيرة لملايين المصريين ” .
وفى تعليق يحمل الكثير من الامتنان لجهود إدارة مستشفى 57357 ورئيس مجلس إدارتها الدكتور شريف أبو النجا ، قال خالد صلاح ” ربنا يجعل عذاب الشهور الماضية فى ميزان حسنات شريف أبو النجا. شكراً يا شريف على عملك العظيم وصبرك الواثق”.
وأوضحت الوزارة انه تقديرا من الوزارة والرأى العام لوسائل الإعلام الذى واصل الاهتمام بهذا الموضوع، وحرصا على التأكد من سلامة الموقف المالى والإدارى والفنى للمؤسسة، فقد قامت الوزارة بتشكيل أنها شكلت لجنة موسعة لجرد وفحص ومراجعة سجلات المستشفى ، وضمت هذه اللجنة 17 خبيرا متخصصا ويرأسها مستشار بدرجة وكيل مجلس الدولة وهو المستشار القانونى للوزارة، وممثلين عن هيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزى للمحاسبات ووزارات التعليم العالى والبحث العلمى، والصحة والسكان والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، و استمر عمل اللجنة أكثر من (5) أشهر كاملة.
 وقامت لجنة التضامن بفحص آلاف المستندات واستمعت إلي ما قررت الاستماع إليه من العاملين بكل من المؤسسة والمستشفي، كما تم تشكيل لجنة أخري لفحص أعمال الجمعية المصرية للتنمية الاجتماعية والثقافية، وجمعية المبادرة القومية ضد السرطان، نظرا لتلقيهما تبرعات لصالح مؤسسة (57357) ولكونهما مؤسسين لها
وانتهت اللجان المشكلة من الوزارة إلى أن جميع الادعاءات ضد مستشفى 57357 ثبت عدم صحتها ، وأبرزها ،إجراء مسئولي المستشفي تجارب سريرية علي المرضي واستخدام المؤسسة أموال التبرعات للمضاربة فى البورصة وتجاوز نسبة المصروفات الإدارية عن النسبة المقررة قانونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق