العالمتوبمصر

وزير الخارجية يبحث مع رئيسة وزراء صربيا زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين

فى ختام زيارته الحالية للعاصمة الصربية بلجراد، التقى سامح شكرى وزير الخارجية اليوم الأربعاء، برئيسة وزراء صربيا “أنا برنابيتش”، وذلك لبحث سبل الارتقاء بالعلاقات التى تجمع بين البلدين وآفاق التعاون المنشودة، فى ظل الذكرى الـ110 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وصرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية عقب اللقاء، بأن الجانبين أكدا خلال المقابلة على الرغبة المشتركة لدفع العلاقات الثنائية فى مختلف المجالات، خاصة على ضوء ما تم الاتفاق عليه خلال الزيارة الحالية من رفع اللجنة المشتركة بين البلدين لتكون على مستوى وزيرى الخارجية.

وأشار حافظ إلى أن الوزير شكرى تناول مع رئيسة الوزراء الصربية أهمية دفع التعاون الاقتصادى بين البلدين، بما يرفع من حجم التبادل التجارى ليتواكب مع مستوى العلاقات السياسية بين البلدين.

وفى هذا السياق، استعرض وزير الخارجية ما تقوم به الحكومة المصرية بما فى ذلك المشروعات القومية الكبرى وأهمية استفادة الشركات الصربية من الفرص المتاحة فى هذا الصدد، فى ظل البيئة الاستثمارية الحالية الجاذبة للاستثمار الأجنبى.

وأضاف المتحدث الرسمى للخارجية، أن اللقاء تطرق إلى النظر فى التعاون فى عدة مجالات، مثل قطاع الزراعة ووضع إطار أوسع للعمل المشترك فيه. كما تناول الجانبان أيضا أهمية تعزيز التعاون فى المجال السياحى، ليس فقط من منطلق الارتقاء بمستوى تدفق السائحين، وإنما أيضا لما يُسهم فيه ذلك من تكريس للروابط والعلاقات بين البلديّن والشعبيّن. وتم التطرق فى هذا الصدد لمسألة النظر فى إمكانية افتتاح خط طيران مباشر بين القاهرة وبلجراد.

من جانبها، حرصت رئيسة الوزراء على التعرُف على رؤية مصر لتطورات الأوضاع الإقليمية، والمواقف المصرية تجاه الأزمات والتحديات المختلفة فى المنطقة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية، أن الجانبين اتفقا خلال اللقاء على استمرار التنسيق المتبادل بين البلدين على كافة الأصعدة، بالإضافة إلى ضرورة تعزيز مختلف آليات التعاون الثنائى وتبادل الزيارات رفيعة المستوى بين البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق