توبمنوعات

خلايا دم الحبل السرى الجذعية .. أمل لمستقبل أكثر صحة

ظهر خلال الفترة الأخيرة اتجاه مهم نحو الاحتفاظ بدم الحبل السرى للمواليد للاستفادة بخلاياه الجذعية فى علاج أمراض متعددة إذا تعرض لها الطفل فى المستقبل، حيث تختلف نوعية تلك الخلايا عن أى مصدر آخر لها فى الجسم كالنخاع على سبيل المثال.

وتتميز خلايا دم الحبل السرى الجذعية بقدرتها على إنتاج خلايا بشكل أسرع فى حالة زراعتها، كما أنها تقدم تطابق أفضل بالنسبة لأنسجة الجسم، فضلا عن تراجع خطورة تعرض الخلايا للتلوث نتيجة للفيروسات الكامنة، وأنها أسهل من زراعتها من شخص آخر.

كما تستخدم الخلايا الجذعية فى معالجة وإجراء عمليات زرع مجموعة واسعة من الحالات الطبية كإصابات السرطان واضطرابات التمثيل الغذائى الوراثى وغيرها، وتفيد دراسات علمية بأن الخلايا الجذعية يمكن أن تساعد مستقبلا على علاج السكرى والتوحد وألزهايمر والشلل الدماغى.

ويمتاز دم الحبل السرى بسهولة جمعة وعدم تسببه فى أى ألم للطفل أو الأم على حد سواء، حيث تبدأ عملية جمعة بعد قطع الحبل السرى.

يشار إلى أن دم الحبل السرى استخدم فى أكثر من 35 ألف عملية زراعة ناجحة، كانت أولها فى عام 1988 ومنذ ذلك الحين أصبح بديلا أفضل لنخاع العظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق