العالمالنشرة

الإتحاد الأوروبي يحذر أمريكا من عواقب انسحابها من المعاهدة النووية

حذر الاتحاد الأوروبى، الولايات المتحدة الأمريكية من العواقب المترتبة على انسحابها المحتمل من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى.

وقالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فى الاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى إن معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى ساهمت فى إنهاء الحرب الباردة، وكانت من أهم دعائم الأمن فى أوروبا منذ دخولها حيز التنفيذ قبل ثلاثين عاماً.

وأشارت موجيرينى إلى أنه بفضل هذه المعاهدة بين واشنطن وموسكو تم تدمير ما يقرب من ثلاثة آلاف قذيفة تحمل رؤوساً نووية وتقليدية، مؤكدة ضرورة أن ينخرط الطرفين فى حوار بناء للحفاظ على المعاهدة وضمان تنفيذها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق